تحميل السيرة النبوية لابن هشام >> تحميل كتب السيرة النبوية  🌾  تحميل السيرة النبوية الالباني >> تحميل كتب السيرة النبوية  🌾  السيرة النبوية الكاملة >> تحميل كتب السيرة النبوية  🌾  في ظلال السيرة النبوية >> تحميل كتب السيرة النبوية  🌾  صحيح السيرة النبوية >> تحميل كتب السيرة النبوية  🌾  السيرة النبوية المستوى الأول >> تحميل كتب السيرة النبوية  🌾  السيرة النبوية للأطفال والناشئة >> تحميل كتب السيرة النبوية  🌾  تحميل كتاب تربية الاولاد في الاسلام >> كتب الأسرة والمرأة المسلمة  🌾  انشودة عشاق الشهادة >> اناشيد ابراهيم الاحمد  🌾  اقوى آيه مجربة لفك عقد السحر والحسد >> الرقية الشرعية والأذكار  🌾 

السودان يدخل عصر الوقود الأخضر

  محيط البوك المقال

صفحة المقالات العامة
  السودان يدخل عصر الوقود الأخضر     
 

الكاتب : دبي     

 
 

 الزوار : 6987 |  الإضافة : 2009-06-10

 

مركز المعلومات العامة

 تبلغ طاقته الإنتاجية 65 مليون لتر



 دخل السودان عصر "الوقود الأخضر"، بافتتاح أول مصنع للايثانول في القارة الأفريقية



وذكرت السي آن آن أنه سيتدرج إنتاج مصنع سكر "كنانة" من الإيثانول ليبلغ 200 مليون لتر خلال العامين القادمين، كأول مصنع في القارة السمراء، وسط توقعات أن يكون السودان، من أكبر الدول في إنتاج غاز الايثانول.

وينتج الإيثانول من
مخلفات السكر في مصنع "كنانة"، أكبر مصانع السكر في أفريقيا، يمد دول الاتحاد الأوروبي بنصف إنتاجه من السكر، ويغطي احتياجات الدول المجاورة للسودان باستثناء مصر.
ويشار إلى أن "منظمة الأغذية والزراعة العالمية "الفاو" رشحت السودان كسلة غذاء العالم.

وأشارت المنظمة الأممية في تقرير لها في السبعينات إلى الدولة الأفريقية، إلى جانب أستراليا وكندا كسلال غذاء العالم، في مجال توفير الغلال والحبوب الزيتية والمنتجات الحيوانية، لما لهذه الدول من إمكانات طبيعية.
ويوجد في السودان نحو 200 مليون فدان صالحة للزراعة، وتبلغ المساحة الفعلية المستغلة زراعيا نحو 40 مليون فدان، وهناك مليونا فدان تزرع بنظام الري المنتظم عبر القنوات المتدفقة من خزانات المياه مثل خزانات: سنار والرصيرص وجبل أولياء جنوب الخرطوم، ونحو 35 مليون تزرع بالري المطري، وهذا يقارب نصف إجمالي المساحات المزروعة في الوطن العربي.
وفي وقت سابق أشارت تقارير إلى وجود مخططات أمريكية لاستثمار آلاف الأفدنة الزراعية في السودان، لإنتاج محاصيل تستخدم في استخراج الطاقة المتجددة وغاز الايثانول، لمواجهة أزمة الوقود العالمية وتصاعد أسعار النفط، وهو ما نفاه الجانبان.
ومؤخراً، قال علماء إن موجة استخدام الإيثانول كوقود حيوي، والتي عمت العالم العام الماضي على خلفية ارتفاع أسعار النفط والقلق حول الاحتباس الحراري، قد تراجعت بقوة، وذلك ليس بسبب انخفاض أسعار النفط فحسب، بل بسبب الدراسات التي أثبتت أن للإيثانول آثاراً سلبية على البيئة لا تقل عن الوقود الأحفوري.

واستند العلماء في تحليلاتهم إلى ظاهرة حدثت خلال الفترة الماضية، وتمثلت في قيام المزارعين بالدول المتقدمة بتخصيص مساحات شاسعة من أراضيهم لزراعة الذرة، التي تعتبر المصدر الأساسي للإيثانول، ما دفع مزارعي الدول النامية لقطع المزيد من الغابات بهدف زراعة المواد الغذائية الأخرى التي تراجع إنتاجها.
كما خلصت دراسة نُشرت في مجلة "علوم" الأمريكية، بناء على أبحاث أعدها خبراء من جامعتي ستانفورد وكاليفورنيا إلى أن الاستخدامات المفترضة للإيثانول لتسخين المياه أو تشغيل السيارات العاملة بالاحتراق الداخلي، مضرة بالبيئة وغير مجدية أيضاً.



 
          تابع أيضا : مواضيع ذات صلة  

  محيط البوك التعليقات : 1 تعليق

ابوعمار

2009-06-11

الحمدللة علي هذة البشارة الله يكون مع اهل السودن امينننننننننننننننننننن

[ 1 ]
  محيط البوك إضافة تعليق


3 + 1 =

/300
  صورة البلوك جديد الاناشيد الاسلامية

  صورة البلوك جديد الكتب