اعلم ان الله يحبك ..

   المقال

  طباعة  
اعلم ان الله يحبك ..

 الكاتب : حسن العوجي

 

 الزوار : 211|  الإضافة : 2020-09-24

 

 هل تعلم ان الله يحبك .. وكيف لا وقد حيزت لك الدنيا باسرها .

 
إقرأ معي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :  قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ آمِنًا فِي سِرْبِهِ ، مُعَافًى فِي جَسَدِهِ ، عِنْدَهُ قُوتُ يَوْمِهِ ، فَكَأَنَّمَا حِيزَتْ لَهُ الدُّنْيَا) رواه البخاري في "الأدب المفرد" (رقم/300) والترمذي في "السنن" .


قوله عليه الصلاة والسلام :

( من أصبح منكم ) أي : أيها المؤمنون .

( آمناً ) أي : غير خائف من عدو .

( في سِربه ) أي : في نفسه ، وقيل السرب : الجماعة ، فالمعنى : في أهله وعياله .

وقيل بفتح السين أي : في مسلكه وطريقه ، وقيل بفتحتين أي : في بيته .

( معافى ) اسم مفعول من باب المفاعلة ، أي : صحيحاً سالماً من العلل والأسقام .

( في جسده ) أي : بدنه ظاهراً وباطناً .

( عنده قوت يومه ) أي : كفاية قوته من وجه الحلال .

( فكأنما حيزت ) : بصيغة المجهول من الحيازة ، وهي الجمع والضم .

( له ) الضمير عائد لـ ( من ) ، وزاد في " المشكاة " : " بحذافيرها " .

قال القاري : أي : بتمامها ، والحذافير الجوانب ، وقيل الأعالي ،

واحدها : حذفار أو حذفور .

والمعنى : فكأنما أعطي الدنيا بأسرها " انتهى.


"تحفة الأحوذي" (7/11)



وقال المناوي رحمه الله :

" يعني : من جمع الله له بين عافية بدنه ، وأمن قلبه حيث توجه ، وكفاف عيشه بقوت يومه ، وسلامة أهله ، فقد جمع الله له جميع النعم التي من ملك الدنيا لم يحصل على غيرها ، فينبغي أن لا يستقبل يومه ذلك إلا بشكرها ، بأن يصرفها في طاعة المنعم ، لا في معصية ، ولا يفتر عن ذكره .


قال نفطويه :

إذا ما كساك الدهرُ ثوبَ مصحَّةٍ * ولم يخل من قوت يُحَلَّى ويَعذُب

فلا تغبطنّ المترَفين فإنه * على حسب ما يعطيهم الدهر يسلب

والله أعلم .


بعض ما قيل في محبة الله للعبد :

ان أعطاك الله الدين و الهدى , فاعلم ان الله يحبك .

و ان أعطاك الله المشقّات و المصاعب و المشاكل فاعلم ان الله يحبك و يريد سماع صوتك في الدعاء .

و ان أعطاك الله القليل فاعلم ان الله يحبك و انه سيعطيك الأكثر في الآخره .

و ان أعطاك الله الرضا فاعلم ان الله يحبك وانه اعطاك اجمل نعمة .

و ان أعطاك الله الصبر فاعلم ان الله يحبك و انك من الفائزون .

و ان أعطاك الله الاخلاص فاعلم ان الله يحبك فكون مخلص له .

و ان أعطاك الله الهم فاعلم ان الله يحبك و ينتظر منك الحمد و الشكر .

و ان أعطاك الله الحزن فاعلم ان الله يحبك و انه يخـتبر ايمانك .

و ان أعطاك الله المال فاعلم ان الله يحبك و لا تبخل على الفقير .

و ان أعطاك الله الفقر فاعلم ان الله يحبك و اعطاك ما هو اغلى من المال .

و ان أعطاك الله لسان و قلب فاعلم ان الله يحبك استخدمهم في الخير و الاخلاص .

و ان أعطاك الله الصلاة و الصوم و القرآن و القيام فاعلم ان الله يحبك فلا تكن مهملاً و اعمل بهم .

و ان أعطاك الله الاسلام فاعلم ان الله يحبك .

ان الله يحبك , كيف لا تحبه ؟؟؟ .

ان الله أعطاك كثير فكيف لا تعطيه حبك ؟؟؟ .

الله يحب عباده و لا ينساهم .. سبحان الله .

لا تكن أعمى و أوجد حبّ الله في قلبك .


آيات في حب الله

( بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ ) (آل عمران:76) .

( الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ) (آل عمران:134) .

( وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ ) (آل عمران:146) .

( فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِين َ) (آل عمران:159) .

( ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ ) (الأعراف:55) .

( لا جَرَمَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْتَكْبِرِينَ ) (النحل:23) .

( إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ ) (الحج:38) .

( وَلا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحاً إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُور ) (لقمان:18) .

و انشر هذه الرّسالة لعل يفيد الآخرين و نجد حب الله و حب الرسول و حب الاسلام و حب العبادة

و اعلم ان الله يحبك وأحن عليك من أهلك وولدك ( إن الله إذا أحب عبداً نادى جبريل، يا جبريل إني أحب فلانا فأحبه - لماذا؟ لأنه الودود سبحانه وتعالى – فينادي جبريل في أهل السماء: يا أهل السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه، فيحبه أهل السماء، ثم يوضع له القبول في الأرض .

اللهم اجعلنا ممن قال فيهم الحق سبحانه وتعالى (( يُحِبهُم وَيُحِبُونَه



عبارات عن حب الله

الإنسان عند الناس بهيئة وجهه وحليته التي تبدو عليه، ولكنه عند الله بهيئة قلبه وظنه الذي يظن به .

‏ولعلني رغم احتياجي أنطوي وألوذ بالصلوات والخلوات الناس تهجرني لعيب واحد والله يقبلني على علاتي .

وإذا الشـدائد أقبلت بجنودها والدهـر مـن بعـد المسـرة أوجعك لا ترج شيـئاً مـن أخٍ أو صـاحب أرأيت ظلك في الظلام مشى معـك؟ وارفع يديك إلى السماء ففوقها رب إذا ناديـته ما ضيعـك .

يعلمنا التكبير ألّا نحزن، كيف نشكوا علة واللهُ أكبر؟ اللهُ أكبر عندها الأحزان في الأعماق تصغر، كل قلب بعد كسر سوف يجبر .

كلما كبر الله فى قلبك كلما صغر كلّ شيء، كلّ شيء بالمعنى الحرفي للكلمة .

وإني بستر الله عبد صالح واني لولا الله أجهل من أكون .

لا تعلق سعادتك بغير الله فإنّ الحبيب يجفو، والقريب يبعد، والحي يموت، والمال يفنى، والصحة تزول، ولا يبقى إلّا الحي القيوم .

أعني ربي على أن أراك و لا أراهم أعني على أناس كسر القلوب هواهم أعني بيسرك على عسر يجري بدماهم .

يا الله دعني أحبك للحد الذي أقف فيه أمام معصيتك ولا أقترفها لأنّ حبك ينهاني. مالي ومال الأغنياء وأنت يا رب غني لا يحد غناك مالي ومال الأقوياء وأنت يا رب عظيم الشأن ما أقواك أني أويت لكل مأوى في الحياة فما رأيت أعز من مأواك .

أرق القلوب قلب يخشى الله، وأعذب الكلام ذكر الله، وأطهر حب الحب في الله .

اقترب من الله تقترب السعادة منك .

المحبة نعمة من الله وفقد الأحبة غربة، ولقاؤهم أنس ومسرة، وهم للعين قرة، فسلام على من دام في القلب ذكراهم، وإن غابوا عن العين قلنا يا رب تحفظهم وترعاهم .

الحب في الله مساحة كبيرة وأرض فسيحة نباتها الصدق والإخلاص وماؤها التواصي بالحق ونسيمها حسن الخلق وحارسها الدعاء فأهنئ نفسي أني أحبك في الله وأشهده على حبك فيه ونسأله أن يجمعنا في جنات النعيم .



 
          تابع أيضا : مواضيع ذات صلة  

   التعليقات : 0 تعليق

إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

300
تعليقك
7 + 7 = أدخل الناتج
  تسجيل دخول الأعضاء

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
  بحث الشفاء بواسطة جوجل

 

  السيرة النبوية وحياة الصحابة

  جديد الاخبار العالمية

  موقع الصفحة العربية
  أعلان

  اذاعات البث المباشر

  صور الاعشاب

  خلفيات اسلامية

  إعلان

  الاطباق

  القائمة البريدية