تحميل السيرة النبوية لابن هشام >> تحميل كتب السيرة النبوية  🌾  تحميل السيرة النبوية الالباني >> تحميل كتب السيرة النبوية  🌾  السيرة النبوية الكاملة >> تحميل كتب السيرة النبوية  🌾  في ظلال السيرة النبوية >> تحميل كتب السيرة النبوية  🌾  صحيح السيرة النبوية >> تحميل كتب السيرة النبوية  🌾  السيرة النبوية المستوى الأول >> تحميل كتب السيرة النبوية  🌾  السيرة النبوية للأطفال والناشئة >> تحميل كتب السيرة النبوية  🌾  تحميل كتاب تربية الاولاد في الاسلام >> كتب الأسرة والمرأة المسلمة  🌾  انشودة عشاق الشهادة >> اناشيد ابراهيم الاحمد  🌾  اقوى آيه مجربة لفك عقد السحر والحسد >> الرقية الشرعية والأذكار  🌾 

ما حكم مجامعة الزوجة من الدبر رغماً عنها .

  محيط البوك سؤال الفتوى

<?php echo get_the_title(); ?>
  طباعة  
ما حكم مجامعة الزوجة من الدبر رغماً عنها .
 
 

 المشاهدات : 217  |  تاريخ النشر : 2024-06-21

 

مجامعة الزوجة من الدبر

فتاوى وأحكام شرعية


 
  سؤال الفتوى       
 

زوجي يرغمني على الجماع من الدبر وانا ارفض ذالك ولكنه يصر ، وخاصاً عندما اكون حائضاً وقد مارس معي علاقة من الدبر عدة مرات بالعنف فما حكم ذالك ؟

 
  الإجابة      


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

الوطء في الدبر من المسائل التى قامت الأدلة الشرعية الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بتحريمها ، وهي بلا ريب كبيرة من الكبائر،

ويقال لها: اللوطية الصغرى، فهي محرمة ، ومنكر ، ومن الكبائر، وقد جاءت الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم تحذر من ذلك، وتبين أن وطء الدبر من الزوجة أمر محرم ومنكر، وبه قال عامة أهل العلم وجمهورهم للأحاديث الواردة في ذلك منها قوله عليه الصلاة والسلام:

لا ينظر الله إلى رجل أتى رجلاً أو امرأة في دبرها رواه الترمذي والنسائي بإسناد صحيح وأحمد رحمة الله عليهم،

ومنها قوله عليه الصلاة والسلام: إن الله لا يستحي من الحق، لا تأتوا النساء في أدبارهن - وفي لفظ: في أعجازهن، ويروى عنه عليه الصلاة والسلام: ملعون من أتى امرأة في دبرها في أحاديث كثيرة كلها دالة على تحريم الوطء في الدبر.

وقد ذهب بعض العلماء إلى أن الزوجين إذا توافقا على الوطء في الدبر وجب التفريق بينهما، قال شيخ الإسلام ابن تيمية: ومن وطئ امرأته في دبرها وجب أن يعاقبا على ذلك عقوبة تزجرهما، فإن علم أنهما لا ينزجران فإنه يجب التفريق بينهما.

وعليه؛ فلا تجوز لك طاعة زوجك إذا أراد منك هذا الفعل المنكر، فالطاعة لا تكون إلا في المعروف، ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، وما وقع فيه زوجك من الوطء في الدبر سواء حال الطهر أو حال الحيض، فهو حرام، وعليه أن يتوب إلى الله تعالى، وإذا كنت طاوعتِه على هذا المنكر، فقد وقعت في الحرام وعليك التوبة إلى الله، أما ما غلبك عليه بالإكراه فلا إثم عليك فيه، والإثم عليه.

والله أعلم.

 

 المصدر : فتاوى متفرقة  


          تابع أيضا : مواضيع ذات صلة  


  محيط البوك التعليقات : 0 تعليق

  محيط البوك إضافة تعليق


3 + 7 =

/300
  محيط البوك روابط ذات صلة

سؤال الفتوى السابق
المواد المتشابهة سؤال الفتوى التالي
  صورة البلوك راديو الشفاء للرقية

راديو الشفاء للرقية الشرعية

راديو الشفاء للرقية مباشر

  صورة البلوك جديد الاناشيد الاسلامية

  صورة البلوك جديد القرآن الكريم

  صورة البلوك جديد الكتب