مدينة صيدا

   الخبر

  طباعة  
مدينة صيدا

 الكاتب : شبكة الشفاء العالمية / قسم الأخبار

 

 الزوار : 244|  الإضافة : 2020-09-24

 

 تاريخ مدينة صيدا

 

اخبار مدينة صيدا

الموقع
تقع صيدا الحديثة في قضاء صيدا من محافظة الجنوب. تبعد نحو 45 كلم عن بيروت عاصمة لبنان. وترتفع نحو 5م عن سطح البحر وتمتد على مساحة تُقدَّر بـ 786 هكتاراً (7.86 كلم²- 3.03396 مي²).


أصل التسمية
اسمها باللاتينية وباليونانية "صيدون" وبالعبرانية "صيدو". ولا يوجد تفسير واضح لأصل التسمية. فمنهم من ذكر أنها تنسب إلى صيدون ابن كنعان. كما يعتقد أن الاسم مشتق من كثرة السمك في شواطئها أو نسبة إلى أهلها الأقدمين الذين عملوا كصيادي أسماك.


مدينة صيدا

وهي مدينة قديمة ذات شهرة تاريخية واسعة يشهد عليها مرفؤها وقلعتها. وعرفت في العقد الأخير من القرن الماضي بعد الحرب الأهلية اللبنانية نمواً مدنياً متسارعاً أدى إلى تضخمها وتمددها نحو العديد من القرى المجاورة التي أصبحت جزءاً من مجالها.




يبلغ عدد سكان مدينة صيدا مع مخيماتها ما يقارب الـ250 الف نسمة، وذلك حسب التقديرات المحلية لغياب الإحصاءات الرسمية.



مزاياها
تتميز صيدا بأنها عريقة وغارقة في التاريخ، ومن الآثار التي تروي حكاياتها: المدينة القديمة، القلعة البحرية، القلعة البرية، الميناء ومرافئ الصيادين، الجامع العمري الكبير، الكنائس وخان الإفرنج والحمامات الأثرية. كما تتمتع المدينة بمزايا عدة: فهي مركز المحافظة، وفيها وظائف تجارية متطورة، وتتميز أيضاَ بفرادة واجهتها البحرية ومنطقتها التراثية، ومأكولاتها وحلوياتها المتنوعة؛ كل هذا يجعل منها نقطة جذب سياحية مهمة، إضافة إلى انفتاحها على المناطق الزراعية في جنوب لبنان. وتضم منطقة صناعية واقعة في جنوبها. وتمتلك أيضاً مقدرات مهمة في حقل الإسكان، بفضل التلال المحيطة بها والمطلة على البحر، والتي شهدت نمواً عمرانياً ملحوظاً.


الزراعة في صيدا
ويقوم الاقتصاد الصيداوي بالدرجة الأولى على زراعة الحمضيات، إذ تمتد مدينة صيدا وسط سهل ساحلي خصب التربة غزير المياه.


آثار صيدا
تعتبر صيدا مدينة أثرية بامتياز، بحيث تكثر فيها الآثار ومنها ما يعود إلى العصور الفينقية المختلفة وأخرى إلى العقود المسيحية والعربية والصليبية والمعنية، والكلام عنها بالتفصيل يحتاج إلى مجلد خاص. وشهدت صيدا حركة اكتشافات اثرية مهمة بعد اجراء حفريات في المدينة وجوارها ومن المعالم التي لا بد من زيارتها:

القلعة البحرية
بناها الصليبيون عام 1228م على مدخل المدينة، وشيدت على جزيرة صخرية تبعد نحو 80 مترا من الشاطئ، ويربطها به جسر صخري مبني على تسع ‏قناطر، ويزين مدخل القلعة أحجار سود منحوتة، ويقع داخلها مسجد بناه الاشرف خليل‏ ‏بن قلاوون، وجدده الأمير فخر الدين.




قلعة صيدا البرية

قلعة صيدا البرّية أو قلعة المعز أو قلعة القديس لويس؛ هي قلعة قديمة تقع في مدينة صيدا اللبنانية، بناها الصليبيون خلال القرن الثاني عشر. وقد سُميت بقلعة المعز نسبة إلى المعز لدين الله الفاطمي حيث أمر بترميمها وإعادة تحصينها، وكانت تعرف قبل ذلك بقلعة القديس لويس نسبة إلى الملك لويس التاسع حين قاد الحملة الصليبية السابعة في الفترة مابين (1248-1254)، حيث أمر بترميمها خلال فترة إقامته بالشرق.


مرفأ صيدا

مرافئ صيدا مرفأ صيدا الأساسي صغير نسبياً ويتألف من حوض واحد وهو صالح للسفن الصغيرة التي لا تزيد حمولة الواحدة منها عن 1200 طن، ولسفن الصيد، وتمثل حركته 4 % من مجموع حركة المرافئ اللبنانية. ويجري اليوم العمل على إنشاء حوض آخر في مرفأ صيدا وتطويره نظراً إلى الدور المهم الذي يمكن ان يلعبه. أما صيدون القديمة فكان لها ثلاثة مرافئ هي المرفأ الشمالي ويقع مكان المرفأ الحالي، والمرفأ الجنوبي أو المرفأ المصري ويقع جنوبي المدينة القديمة، والمرفأ الخارجي ويقع في الجزيرة قبالة صيدا.


خان الافرنج

يتألف هذا الخان من فناء داخلي مستطيل يتوسطه حوض مياه ويحيط به طابقان، الأرضي للبضائع والدواب والعلوي للنزلاء. وكان هذا الخان مركز النشاط التجاري وتحول فيما بعد إلى مقر للقنصل الفرنسي ثم مقرا للآباء الفرنسيسكان، وبعدها ميتما للفتيات، اما اليوم وبعد ترميمه فقد اضحى مقرا للمركز الثقافي الفرنسي.


لمشاهدة المزيد من صور مدينة صيدا القديمة والحديثة



 
          تابع أيضا : مواضيع ذات صلة  

   التعليقات : 0 تعليق

إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

300
تعليقك
5 + 9 = أدخل الناتج
  تسجيل دخول الأعضاء

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
  بحث الشفاء بواسطة جوجل

 

  السيرة النبوية وحياة الصحابة

  جديد الاخبار العالمية

  موقع الصفحة العربية
  أعلان

  اذاعات البث المباشر
  صور الاعشاب

  خلفيات اسلامية

  إعلان

  الاطباق

  القائمة البريدية